البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
335
-
الف
+

الفنانة "سارة بيات" تكشف أسباب حضورها في فيلم "محمد رسول الله (ص)"

ممثلة شخصية "حليمة" في "محمد رسول الله (ص)" تكشف تفاصيل دورها في العمل

كشفت الفنانة "سارة بيات" ممثلة دور "حليمة" في فيلم "محمد رسول الله (ص)" من إخراج "مجيد مجيدي" أسباب حضورها في العمل.

وأفاد موقع قناة آي فيلم بأن الفنانة "بيات" تحدثت في حوار لها مع إحدى وكالات الأنباء الإيرانية تفاصيل دورها والعمل في الفيلم وقالت: "جميع الشخصيات في الفيلم هي نوعا ما من ضمن الشخصيات الرئيسية في العمل، لأن بغض النظرعن حجم الدور فإنها تدل على عنوان الرسول (ص)، فلذا لم أتردد لحظة في قبول دور "حليمة".

وتابعت قائلة: "هذا هو الدور الوحيد الذي لم أعره إهتماما لرؤية تمثيلي على الإطلاق، وكنت منغمسة في الفرح والحب الروحي لدرجة أنني طلبت من الله أن يمنحني قوة مضاعفة للتغلب على ثقل هذه الشخصية."

وأوضحت بأن حب حليمة وهيامها بالرسول(ص) ورواية فصلين من حياة حليمة قبل لقاء النبي (ص) وبعده، من النقاط المهمة في معالجة شخصية "حليمة" في تمثيلها.

وأضافت بأنه كان كل شيء تفاعليا تماما، لقد كان تفاعلا تاما بين مخرج العمل والممثلين ولقد صنعت شخصية "حليمة"  بنفسها بتوجيه من السيد "مجيدي" وبموافقته وبإشرافه لحظة بلحظة على العمل بأكمله.

واحتفالا بمولد الرسول الأكرم محمد (ص) وأسبوع الوحدة الإسلامية، سيتم عرض الجزء الأول من الفيلم يوم الجمعة (22 اكتوبر/تشرين الاول) ويأتيكم الجزء الثاني منه في يوم السبت (23 اكتوبر/تشرين الاول) في الساعة 22:00 بتوقيت مكة المكرمة والاعادة اليوم التالي في الساعات 04:00 و10:00 و 16:00.

 فيلم محمد رسول الله (ص)" عمل سينمائى إيرانى إنتاج عام ۲۰۱۵ بتوقيع المخرج الإيرانى الكبير مجيد مجيدى ويتحدث عن نبى الإسلام (محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم ) منذ ولادته مرورا بطفولته، كما يتضمن مشاهد لوفاة والدة النبي بقرية الأبواء وفترة طفولته بقرية السعدية، وتنتهى أحداث الفيلم عند رحلة النبى محمد (ص) إلى الشام، والوصول إلى صومعة الراهب بحيرا الذي بشر عم النبي أبي طالب بظهور خاتم الأنبياء.

ويعتبر من أضخم الإنتاجات الإيرانية في الاطار الديني والتاريخي وهو من بطولة نخبة من نجوم الفن الإيراني في مقدمتهم علي رضا شجاع نوري ومهدي باكدل وسارة بيات  ومحسن تنابنده وداريوش فرهنك ومينا ساداتي.

إقرأ المزيد:

س.ج/ د.ت

الرسالة
إرسال رسالة