البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
315
-
الف
+

مهرجان بغداد الدولي للمسرح يعلن 24 عرضا مشاركا في الدورة الثالثة

قائمة 24 عرضا عربيا وأجنبيا في الدورة الثالثة من مهرجان بغداد الدولي للمسرح

أعلن "مهرجان بغداد الدولي للمسرح" عن العروض الأجنبية والعربية والعراقية المشاركة في دورته الثالثة، التي ستُعقد في العاصمة العراقية، خلال الفترة بين الـ20 والـ28 من شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وجاء ذلك إثر انتهاء لجنة مشاهدة العروض من اختيار الملفات المسرحية التي تقدمت للمشاركة في المهرجان، وبلغت 215 عرضاً مسرحياً، بينها 21 عرضاً أجنبياً، و155 عرضاً عربياً، و39 عرضاً عراقياً.

وخَلُصت لجنة مشاهدة العروض إلى اختيار 5 عروض أجنبية، هي مسرحيات "Le Paquet" من فرنسا، إخراج فيولات دور. "كاليغولا" من أوكرانيا، إخراج ألكسندر كوفشين. "Turba" من بلجيكا، إخراج سارا ديب، "Road" من روسيا، إخراج ليدا كوبينا، و"عندما تنتهي تسقط" من إيران، إخراج عبدالهادي الجرف.

أما العروض العربية فضمّت قائمتها 13 عرضاً، إذ تحضر مسرحية "أي ميديا" للكويتي بسام السليمان بصفتها عرضاً شرفياً، بينما ضمّت قائمة المشاركات مسرحيات "البائع المتجول"، إخراج المعتمد المناصير من الأردن. "هاراكيري"، إخراج حسين عبد علي من البحرين. "كلب الست"، للمخرج الفلسطيني فراس أبوصباح. "لقمة عيش"، إخراج محمد الرواحي من سلطنة عُمان. "كافيه"، للمخرج السعودي سامي الزهراني. "المنديل"، إخراج بسام حمدي من سوريا. و"ليلة القتلة"، للمخرج المصري صبحي يوسف.

ومن المغرب العربي، تشارك تونس بمسرحيتين هما "عائشة 13"، إخراج سامي النصري، و"آخر مرة" من إخراج وفاء طبوبي، بينما تشارك مسرحيات "شا طا را"، إخراج أمين ناسور من المغرب، و"جي.بي.إس" لمحمد شرشال من الجزائر، و"المركب" للمخرج الليبي شرح البال عبد الهادي.

وتشارك في هذه الدورة من المهرجان 5 عروض عراقية، هي مسرحيات "خلاف" إخراج مهند هادي، "طلقة الرحمة" للمخرج محمد مؤيد، "أنا وجهي" لعواطف نعيم، "25 ريختر" إخراج علاء قحطان، "4:48" لمهند علي، و"أمل" للمخرج جواد الأسدي.

ولفت بيان المنظمين إلى أن اللجنة قد راعت في اختيارها معايير الجودة الإبداعية والجمالية، والانفتاح على مختلف الأساليب الراسخة والحديثة، لتعطي تنوّعاً وثراءً للاختيارات، وبينما يَعِدُ القائمون على المهرجان بـ"انعقاد دورة فارقة على كافة المستويات، الإبداعية والجمالية والتنظيمية، بما يليق باسم العراق ومسرحه العريق، والذي يزداد بهاء وألقا بالحضور العربي والأجنبي، لأن المسرح يُضيء الحياة".

ويبحث المهرجان في دورته الجديدة "إشكالية التمسرح وممكنات التلقي" في ندوته الفكرية، وهو عنوان وفق بيان المنظمين "يحاكي مجمل مستجدات الفكر المسرحي وتشكّلاته الأسلوبية وأنماطه الجمالية، وهو يسعى لتفحّص تلك الإشكاليات التي تواجه مجمل عملية صناعة الخطاب المسرحي، الذي لن يكتمل إلا بالانفتاح على المتلقي ودوره في تحقيق غايات التمسرح".

إقرأ المزيد:

س.ج/ د.ت

الرسالة
إرسال رسالة