البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
233
-
الف
+

انطلاق العرض الوطني الأول لفيلم "قَسَم سيرياكوس" بقلعة دمشق

العرض الوطني الأول لفيلم "قَسَم سيرياكوس" ينطلق في قلعة دمشق

انطلق مساء أمس الأربعاء (6 اكتوبر/ تشرين الأول)، العرض الوطني الأول لفيلم "قَسَم سيرياكوس" للمخرج الفرنسي أوليفييه بوردوا، وإنتاج وزارة الثقافة السورية، والمديرية العامة للآثار والمتاحف، والأمانة السورية للتنمية في "قلعة دمشق".

ويروي الفيلم القصة الحقيقية لسوريين دافعوا عن هوية وذاكرة الشعب السوري بوجه الجماعات المسلحة، الذي طال الإرث الإنساني في مدينة حلب.

وبحسب ما أوردته وكالة "سانا" السورية فإن مخرج الفيلم "حمل عمق صون الهوية الثقافية خلال الحرب التي تعرضت لها سوريا وطالت هوية شعبها، ليجسد في مشاهده دور الدولة السورية، ومؤسساتها الرسمية، وغير الرسمية في حماية تاريخها وإرثها الثقافي والإنساني".

ويسلط الفيلم الضوء على سوريين عملوا على حماية الآثار والقطع واللقى الموجودة في متحف حلب الوطني، فمنعوا ضياعها أو تدميرها أو سرقتها، ليكونوا أمناء على هذا الإرث، لكونه ملكاً للإنسانية جمعاء، ومصوناً للأجيال القادمة.

وذكرت "سانا" أن "قَسَم سيرياكوس" حاز نحو 17 جائزة عالمية بمهرجانات دولية.

وقالت وزيرة الثقافة لبانة مشوح:"ينطلق العرض الوطني الأول لفيلم يحكي قصة من قصص الآثار السورية، وكيف تمت حمايتها بيد حراسها الأوفياء"، مؤكدة أنه "خلال سنوات الحرب عشنا سنوات صعبة من حرب إرهابية، أرادت أن تطال أهم شيء في وطننا من قيم وهوية وتراث وكل ما يشكل القيمة الحقيقية للوجود السوري".

وتضمنت الفعالية تكريم أبطال الفيلم الحقيقيين، وهم مدير متحف حلب محمد بشار الشعباني، ومدير عام الآثار والمتاحف نظير عوض، ومعاون مدير عام الآثار والمتاحف ومشرف الفيلم همام سعد، ومساعد مخرج العمل فرانك مير، وأمين متحف حلب أحمد عثمان، ومدير آثار ومتاحف حلب سابقاً خالد المصري، وأمينة متحف حلب الكلاسيكي ديسبينا بيسلان، ومسؤول حماية القطع الأثرية طارق أبو علي، ومدير مركز الباسل للبحث الأثري أحمد ديب، ومساعد المصور لقمان رستم، ومسؤولة أرشيف الفيلم لميس بقججي، ومدير الدعم اللوجستي سامي الرفاعي.

إقرأ المزيد:

س.ج/ د.ت

الرسالة
إرسال رسالة